الجمعية العربية نظمت ندوة سياسية عقدت باسطنبول ناقشت انعكاسات الأزمة الخليجية على “قطر”

 Jan 23, 2018 
 
ناقشت ندوة سياسية -عقدت باسطنبول أمس- انعكاسات الأزمة الخليجية على المنطقة، وشارك في الندوة -التي نظمتها الجمعية العربية (أهلية)، بمركز «زبيدة هانم الثقافي» باسطنبول- العشرات من أبناء الجاليات العربية، والعديد من الأكاديميين، والصحافيين، والمحللين السياسيين. وهدفت الندوة إلى إبراز التداعيات السياسية والاقتصادية على المنطقة عموماً، بما فيها تركيا، بالإضافة إلى أثر الأزمة الخليجية على الثورات العربية. وأوضح أحمد مطر -رئيس المركز العربي للدراسات (غير حكومي مقره اسطنبول)- أن «فشل الانقلاب العسكري في تركيا (في مثل هذا اليوم من العام الماضي)، وفشل الحصار على قطر، يصب في تراجع المشروع الصهيو أميركي في المنطقة»، دون تفاصيل. وشدد الباحث -وهو مصري، في كلمته بالندوة- على أن «كل المشاكل التي نحن فيها الآن سببها المشروع الصهيوني الأميركي، وهو مأخوذ من قبيل الحرب على الإسلام، من خلال استهداف الثروات في المنطقة، وتدمير الاقتصاد، وتفكيك المجتمعات والجيوش، وأخيراً تفكيك وتقسيم الدول». من جانبه، تطرق نبيل البكيري -الكاتب والباحث السياسي اليمني، في كلمته بالندوة- إلى الأزمة الخليجية الراهنة. واعتبر أن «ذنب قطر الوحيد هو أنها وقفت مع إرادة الشعوب، وضد الثورات المضادة (التي استهدفت الربيع العربي) في البلدان العربية». والجمعية العربية منظمة أهلية (مقرها اسطنبول)، تأسست في وقت سابق من العام الحالي، وتهدف إلى مد يد العون للجاليات العربية في تركيا، بحسب المنظمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *